مقيمة بالإمارات تركض مسافة 220 كيلومترا من دون توقف

 استطاعت سيدة مقيمة بالإمارات العربية المتحدة أن تركض مسافة 220 كيلومتراً من دون توقف، في استعراض نادر لقوة التحمل. وذكرت مجلة «إكسبريس» الإماراتية في عددها الأخير، أن كاثرين تود، المقيمة بإمارة دبي، استطاعت أن تقطع المسافة بين ساحل دبي وساحل إمارة الفجيرة في حوالي 29 ساعة و29 دقيقة.

فقد انطلقت من حي جميرا بدبي في حوالي الواحدة صباحاً يوم الخميس 15 نوفمبر، لتصل إلى أحد المنتجعات السياحية بالفجيرة عند 306 من صباح الجمعة 16 نوفمبر. ونقلت المجلة عن تود، التي تحمل الجنسيتين البريطانية والأسترالية قولها إن الرحلة كانت صعبة، حيث عانت من ألم كبير في إصبع قدمها اليمنى، إلا أنها استطاعت أن تستكمل طريقها، بعد أن شقت جزءاً من حذائها بشكل كافٍ حتى يخرج إصبعها.

وتود تعمل أستاذا مساعدا لعلوم الحاسب الآلي بإحدى الجامعات الأجنبية بدبي، لكنها تحرص دائماً على قضاء وقت فراغها في الركض لمسافات طويلة. وذكرت تود أن بعض أصدقائها رافقوها بسياراتهم أثناء المغامرة، وكانوا يمدونها بالمياه والمشروبات الأخرى. يذكر أن تود ذهبت مباشرة للنوم فور وصولها إلى الفجيرة، وظلت نائمة مدة 13 ساعة. وعلقت تود قائلة: «كنت أعاني من قلة النوم، وكنت في أشد الحاجة الى الراحة».

وذكرت المجلة أنه شارك تود في هذه المغامرة التي سيذهب عائدها لمصلحة الأعمال الخيرية الخاصة بالأطفال في إفريقيا، 200 مشترك آخر، إلا أنهم جميعاً استخدموا الدراجات في الرحلة. ويبدو أن طموح تود لن يقف عند هذا الحد، فهي تفكر في خوض تحدٍّ جديد في الولايات المتحدة العام المقبل. وقالت: «أنا لا أركض من أجل المال أو أي شيء، بل أركض لأنني أحب الركض».
تاريخ النشر :٣٠ نوفمبر ٢٠١٢ / أخبار الخليج

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: