تدریبات القوة العضلیة لمرضى القلب

منذ زمن طويل والمعلوم أن الأنشطة البدنية الهوائية (وهي الأنشطة البدنية المعتدلة الشدة، التي تمارس بإيقاع منتظم، مثل: المشي، والهرولة، والسباحة، وركوب الدراجة) هي التي تؤدي إلى تحسين الوظائف القلبية التنفسية، سواء لدى الأصحاء أو مرضى القلب والأوعية الدموية. وفي الوقت نفسه، فإن الأطباء وعلماء الصحة – ولزمن طويل أيضاً- كانوا يحذرون من ممارسة تمرينات القوة العضلية بما في ذلك تمرينات رفع الأثقال، خاصة لدى كبار السن ومرضى القلب والأوعية الدموية، نظراً لأن هذا النوع من التمرينات يقود إلى ارتفاع ضغط الدم الشرياني أثناء الممارسة. إلا أن السنوات القليلة الماضية شهدت تغيرات جذرية في هذا الشأن، خاصة في ضوء المعلومات والبحوث الحديثة التي أجريت خلال العقد الماضي. في هذه المقالة سوف نستعرض الفوائد الصحية الناجمة من ممارسة تمرينات تقوية العضلات (تمرينات الأثقال أو المقاومة) ونتطرق للاحتياطات اللازم اتخاذها عند ممارسة هذا النوع من التمرينات العضلية، ونلقي الضوء على بعض مستجدات البحوث في هذا الشأن.

Download PDF File

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

%d مدونون معجبون بهذه: